المديرية العامة للجماعات الترابية تُكوّن المنتخبين الجدد

المديرية العامة للجماعات الترابية تُكوّن المنتخبين الجدد

“بهدف تكريس مبادئ الحكامة الجيدة بالجماعات الترابية”، أطلقت المديرية العامة للجماعات الترابية برنامجا للتكوين والتحسيس لفائدة أكثر من 34500 منتخبا بالجماعات الترابية، وذلك بتنسيق مع جمعية جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم والجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية.

وحسب ما أفاد به بلاغ صادر عن مديرية تنمية الكفاءات والتحول الرقمي، التابعة للمديرية العامة للجماعات الترابية (وزارة الداخلية)، فإن هذا البرنامج “يهدف إلى دعم القدرات التدبيرية للمنتخبين وتكريس مبادئ الحكامة الجيدة بالجماعات الترابية”.

ومن خلال هذا البرنامج، يضيف البلاغ، “فقد تمت برمجة 850 دورة تكوينية وتحسيسية تروم تمكين منتخبي الجماعات الترابية من إدراك أمثل للمتطلبات القانونية والمؤسساتية والمالية ذات الصلة بمهامهم والضرورية لحسن تدبير شؤون الجماعات الترابية”.

“ويستهدف البرنامج الأولوي أكثر من 17500 منتخبا، وسيطبق تدريجيا عبر ثلاثة مراحل: الأولى من 9 إلى 23 نونبر الجاري تشمل 8000 من رؤساء المجالس الجماعية ورؤساء اللجان الدائمة بها، الثانية من 23 نونبر إلى 15 دجنبر المقبل تستهدف 9600 عضوا في مجالس العمالات والأقاليم وأعضاء مكاتب المجالس الجماعية، ثم المرحلة الثالثة من 15 إلى 31 دجنبر القادم تخصص لأعضاء المجالس الجهوية وأعضاء المكاتب بالمجالس الجماعية بجميع العمالات والأقاليم الذين لم يستفيدوا من التكوين في المرحلتين السابقتين”، بحسب البلاغ.

ويتمحور برنامج التكوين، وفقا للمصدر ذاته، حول محورين رئيسيين: “نظام اللامركزية، وهو النظام الأساسي للمنتخب، وسير عمل مجالس الجماعات وصلاحيات مجالس الجماعات، ثم النظام المالي والمحاسبي للجماعات الترابية، وهو النظام المالي للجماعات الترابية والجبايات المحلية”.

ويأتي هذا البرنامج لـ”دعم قدرات المنتخبين الجدد، في إطار مواكبة مجالس الجماعات، وتطبيقاً لمقتضيات المواد 250 و220 و276 من القوانين التنظيمية رقم 14-111 و14-112 و14-113 المتعلقة على التوالي بالجهات والعمالات والأقاليم والجماعات، والمادة 5 من المرسوم عدد 276-16-2 المؤرخ في 29 يونيو 2016، بشأن تحديد طرق تنظيم دورات التكوين المستمر لفائدة أعضاء مجالس الجماعات الترابية”، نقلا عن بلاغ المديرية دائما.

شارك هدا المقال: