احتجاج بالعطاوية بسبب وفاة مواطن أمام مقر قيادة الصهريج كان ينتظر قفة المساعدة

احتجاج بالعطاوية بسبب وفاة مواطن أمام مقر قيادة الصهريج كان ينتظر قفة المساعدة

شهدت دائرة العطاوية باقليم قلعة السراغنة عشية يومه الاحد 17 ماي، احتجاج سكان منطقة الصهريج، بسبب وفاة مواطن يبلغ من العمر حوالي 40 سنة، اثناء انتظار دوره للحصول على حصة من المساعدات الغذائية.

من جهتها طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق في سبب وفاة مواطن أمام مقر قيادة الصهريج “وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات .”

وحسب بيان لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعطاوية تاملالت، الأمر يتعلق بالمواطن، العطار الحسين الذي وافته المنية اليوم الأحد 17 ماي2020 أمام قيادة الصهريج.

وأشار بيان للجمعية أن المواطن المتوفي”ظل مرابطا هناك طيلة اليوم، نظرا لأنه لم يتوصل بالدعم المخصص لذلك ليسقط شهيد القفة وتبقى وفاته وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي.”

إلى ذلك، أدان بيان المكتب المحلي للجمعية “وبشدة” طريقة تدبير الجائحة من طرف القائمين عليها (سلطات ومنتخبين)، مسجلا “بكل أسف وحرقة وبكل حسرة وتذمر ما آلت اليه الوضعية الحقوقية بمنطقة العطاوية تملالت في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا والعالم برمته نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد وما ترتب عنه من تداعيات وعواقب وخيمة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية.”

شارك هدا المقال: